الرئيسية » ثقافة وفن » مهرجان الفيلم في مراكش .. هفوات تنظيمية وحضور باهت لنجوم السينما المغربية

مهرجان الفيلم في مراكش .. هفوات تنظيمية وحضور باهت لنجوم السينما المغربية

اخباركم : متابعة

مهرجان الفيلم في مراكش .. هفوات تنظيمية وحضور باهت لنجوم السينما المغربية
تشهد الدورة الـ 19 من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش حضورا باهتا لألمع النجوم المغاربة، الذين دأبوا على الحضور في الدورات السابقة لهذا الحدث المغربي الذي يكتسي حلة وإشعاعا عالميين.

 

وغاب مجموعة من النجوم المغاربة والرواد عن أولى أمسيات التظاهرة التي تعود بعد سنتين من الانقطاع، في الوقت الذي حضر فيه مجموعة من الفنانين الصاعدين الذين سطع نجمهم في السنوات الأخيرة، إضافة إلى مشاهير “إنستغرام”.

وفي هذا الصدد، قال الممثل الكوميدي المغربي عبد الفتاح جوادي، في تصريح لهسبريس، إنه لاحظ، مع الأسف، وجود عدد قليل من الفنانين المغاربة، في حدود 14 فنانا، وهو حضور باهت جدا، مضيفا أن غياب بعض زملائه في الميدان، “قد يكون راجعا إلى ظروفهم الشخصية أو لم يتم توجيه الدعوة إليهم”.

 

وأضاف أن “النجوم المغاربة يحبون بلدهم ويرغبون دائما في إعطاء قيمة مضافة للتظاهرات الفنية؛ لأن المهرجان الدولي للفيلم ينظم في المغرب بلادهم الأم ولهم الأحقية الكاملة في أن يكونوا من أوائل الحاضرين”.

وتابع بأنه لاحظ خلال حضوره فعاليات التظاهرة أن “هناك انحيازا كبيرا من طرف المنظمين للفنانين الأجانب، عكس الفنانين المغاربة الذين تعرضوا للتهميش والتعامل بطريقة غير لبقة على البساط الأحمر، وصل إلى حد سحبهم من الإدلاء بتصريحات لأهل الإعلام”.

من جهته، قال مدير أعمال الفنانة المغربية دنيا بوطازوت إن هذه الأخيرة لم تتمكن من الحضور لإفتتاح المهرجان بسبب ارتباطاتها المهنية، والتزامها بتصوير عمل تلفزيوني جديد بالدار البيضاء، إضافة إلى اتصال شركة إنتاج مسلسل “المكتوب” بها من أجل الشروع في تصوير الجزء الثاني.

 

وأضاف القائم على أعمال بوطازوت أنه يحاول الوصول إلى حل وسط مع صناع العمل الذي تشارك فيه من أجل إمهالها يومين أو ثلاثة لكي تتمكن من حضور إحدى أمسيات المهرجان.

بدورها، الفنانة بشرى أهريش غابت عن أولى أيام التظاهرة بسبب تعرضها لوعكة صحية حادة تسببت في دخولها المستشفى فور وصولها إلى المدينة الحمراء رفقة زوجها، الأمر الذي جعلها تأخذ قسطا من الراحة لكي تتمكن من الحضور في باقي أيام التظاهرة.

 

مصدر مقرب من الجهة المنظمة للمهرجان كشف أن “المشرفين على توجيه الدعوات إلى الفنانين يتعاملون بكل حياد ومهنية، ولم يتم إقصاء أحد”، مبررا غياب البعض بـ”ظروفهم الشخصية؛ فمنهم من يتواجد حاليا خارج الوطن، ومنهم من يلتزم بتصوير أعمال فنية”.

ورغم أن المهرجان يعتبر حدثا دوليا ورصدت له ميزانية مهمة بلغت أزيد من مليار سنتيم، إلا أنه سقط في مجموعة من الهفوات التنظيمية التي أثارت استياء الضيوف والإعلاميين الحاضرين لتغطية فعالياته.

عن أخباركم

شاهد أيضاً

مؤسسة EMAA لإدارة وتسيير الأعمال بأكادير تحتفي بطلبتها تتويجا لموسم دراسي حافل بالعطاء

أخباركم : صديق. ع بحضور القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالمغرب ورئيس جهة سوس ماسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.