الرئيسية » رياضة » المنتخب المغربي للشبان أنسانا قليلا مرارة الاقصاءات التي توالت رفقة منتخب الكبار وأحرز على الميدالية الذهبية على حساب الفريق التركي البلد المنضم

المنتخب المغربي للشبان أنسانا قليلا مرارة الاقصاءات التي توالت رفقة منتخب الكبار وأحرز على الميدالية الذهبية على حساب الفريق التركي البلد المنضم

توج المنتخب الوطني المغربي للشبان (أقل من 19 سنة) بطلا ضمن فعاليات الدورة ال17 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقامة حاليا في مدينة مرسين (جنوب تركيا ) وذلك عقب فوزه على منتخب تركيا (البلد المنضم) بالضربات الترجيحية 3-2 في المباراة النهائية، التي جمعت بينهما اليوم الخميس على أرضية ملعب “تيفيك سيري غور”،)

فمعا بداية الدقيقة الأولى حتى تمكن خلوة من هزم الحارس التركي بضربة رأسية . بعد الهدف تمكن المنتخب التركي من تسجيل هدف التعادل بواسطة عبد الكريم برداكشي بعد مرور ربع ساعة من اللعب حيت سيطروا على مجريات الجولة الأولى وأضافوا هدف ثاني على يد ألاعب إبراهيم كوسكين (د على اطر خطا دفاعي انتهت عليه الجولة الأولى وسجل هدف التعادل للمنتخب المغربي آدم النفاتي  بتسديدة قوية هزمت الحارس التركي في حدود الدقيقة 70 وكان الوقتان الأصلي والإضافي من هذا اللقاء، الذي أداره طاقم تحكيم إيطالي بقيادة أندريا ذي ماركو وجرت أمام مدرجات مملوءة عن آخرها، قد انتهيا بالتعادل هدفين لمثلهما

واعتبرت هذه المباراة بمثابة رد الاعتبار لكرة القدم التركية، التي كانت قد خسرت أمام نظيرتها المغربية نهاية المسابقة 3-0 في دورة الدار البيضاء المتوسطية (1983). علما بأن المنتخب الوطني، الذي يشرف عليه الإطار الوطني حسن بنعبيشة، سبق له أن واجه المنتخب التركي في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى وتفوق عليه بهدفين لهدف واحد وتصدرت النخبة المغربية ترتيب المجموعة الأولى عن جدارة واستحقاق وبالعلامة الكاملة وبتسع نقاط بعد تحقيقه لثلاث انتصارات متتالية على منتخبات البوسنة والهرسك 3-0 وتركيا 2-1 وألبانيا 3-1

وكان المنتخب المغربي قد تأهل إلى اللقاء النهائي لهذه المسابقة عقب فوزه أول أمس الثلاثاء في دور نصف النهاية على نظيره الليبي 3-1، في حين بلغه منتخب تركيا بفوزه على منتخب تونس 2-0

اليوم تغيرت الطريقة لكن الأشبال أعاود الزمن الجميل وأنسونا قليلا مرارة الاقصاءات التي توالت رفقة منتخب الكبار

وبهذا التتويج تكون كرة القدم قد أهدت المغرب الميدالية الذهبية الخامسة حتى الآن في دورة مرسين المتوسطية بعد ذهبيات كل من العداءة حياة لمباركي (400م حواجز) والعداءة سهام الهلالي (1500م) ولاعب الجيدو ياسين مودثر (أقل من 60 كلغ) ولاعب التايكواندو عصام الشر نوبي (أقل من 80 كلغ)

ويحتل المغرب حتى الآن المركز الثاني عشر في سبورة الميداليات برصيد 18 ميدالية خمس منها ذهبية وخمس فضيات و8 برونزيات

عن أحمد العرفاوي

أحمد العرفاوي صحفي مغربي متخصص في المقالات السياسية، وأكتب كذلك في الرياضة وباقي المجالات.

شاهد أيضاً

المنتخب الوطني يتوجه إلى إسبانيا

بلاغ توجه المنتخب الوطني، صباح يومه (22 شتنبر 2022)، إلى مدينة برشلونة، انطلاقا من مطار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.