الرئيسية » فيديو » جمعيات متقاعدي الفوسفاط في المغرب تنتفض بالجديدة

جمعيات متقاعدي الفوسفاط في المغرب تنتفض بالجديدة

اختارت جمعيات متقاعدي المكتب الشريف للفوسفاط في المغرب، مدينة الجديدة، نقطة لالتقاء ممثليها، الذين توافدوا عليها، أمس الأربعاء، من مدن الرباط، الدارالبيضاء، المحمدية، خريبكة، اليوسفية، بن كرير، وبوكراع (…).
وخلال اجتماع موسع، واكبته نقاشات ساخنة ومستفيضة، شخص ممثلو الجمعيات الفوسفاطية المشاكل التي تواجههم وذويهم، في حياتهم اليومية، مع(OCP)، ومع شركة التأمين “سينيا السعادة”. مشاكل يتخبطون في مستنقعها، سيما في ظل “تراجع المكتسبات”. حيث انتفضوا عليها، وصمموا العزم على التصدي لها بصمودهم وعزيمتهم التي لن تنكسر شوكتها.
هذا، وتوصلت “أخباركم” بقائمة من تلك المشاكل الشائكة، التي حددها ممثلو الجمعيات التي حضرت بكل ثقلها من جهات وأقاليم المملكة، وهي : “جمعية التضامن لمتقاعدي الفوسفاط بالدارالبيضاء”، و”جمعية أحمر لمتقاعدي الفوسفاط باليوسفية“، و”جمعية التنمية لمتقاعدي الفوسفاط بالجديدة“، و”جمعية النصر لمتقاعدي الفوسفاط بخريبكة“، و”الجمعية الوطنية للأطر المتقاعدة للفوسفاط بخريبكة“، و”جمعية المتقاعدين الفوسفاطيين بالرباط ولا وما جاورهما”، و”جمعية المستقبل لمتقاعدي الفوسفاط بحطان”، و”الجمعية الوطنية لمتقاعدي الفوسفاط ومشتقاته / فرع بونوار”، و”جمعية متقاعدي الفوسفاط بفوس بوكراع”.

وأفاد نجيب بنخلفية، الذي يشغل رئيسا ل”جمعية التنمية لمتقاعدي الفوسفاط بالجديدة“، ول”جمعية النصر لمتقاعدي الفوسفاط بخريبكة“، أن المكتب الشريف للفوسفاط عمد، شهر ماي من سنة 2013، إلى تفويت التأمين على التغطية الصحية الخاصة بمستخدميه النشطين منهم والمتقاعدين ، إلى شركة “سينيا السعادة”، في إطار التدبير المفوض. غير أنه برزت مع مرور الوقت، مشاكل جمة. وأضاف الفاعل الجمعوي نجيب بنخلفية، أن هذا التدبير المفوض للتغطية الصحية، سيستمر، في مرحلة تجريبية، إلى غاية شهر ماي من سنة 2014. وبعد مضي سنة كاملة، قد يقرر المكتب الشريف للفوسفاط تفويتها (التغطية الصحية) نهائيا إلى الشركة المتعاقد معها. وأبدى بالمناسبة تخوفه من كون(OCP) قد ترفع يدها عن متقاعديه.

احمدمصباح

عن أخباركم

شاهد أيضاً

توقيف أفراد عصابة بينهم أمنيين إحتجزوا شخصاً بدعوى تسليمه مادة الزئبق الأحمر بـ100 مليون

اخباركم : الرباط تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة يعقوب المنصور بولاية أمن الرباط، مساء الجمعة وزوال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.