الرئيسية » صحة وطب » تحذيرات من الاكثار من تناول اللحوم الحمراء

تحذيرات من الاكثار من تناول اللحوم الحمراء

لا يمكن إنكار أن اللحم الأحمر يحتوي على عناصر غذائية مهمة وأساسية، مثل الأحماض الأمينية والمعادن والفيتامينات الذائبة في الدهون، وتركيز عال من الحديد وحمض الفوليك. بيدأن الدراسات التي بينت أضراره ربطت ذلك مع الزيادة في تناوله عن المعدل الصحي.. لذا فالاحتفال في العيد بتناول أطباق حُضرت بشكل صحي أمر حميد ومفيد، لكن الضرر يحدث عند المبالغة في الاحتفال باللحم، كتناول الكبد كوجبة إفطار والخاصرة في الغداء والريش في العشاء.. تمتعوا بتناول اللحم لكن بعقلانية

أدرجت دراسة من كلية هارفرد الطبية تحذيرات من الاكثار من تناول اللحوم الحمراء، حيث اظهرت الدراسة التي نشرتها مجلة «ارشيف الطب الباطني»، أن تناول كمية زائدة من اللحم الاحمر غير المعالج (كالهمبرغر والستيك ومرق اللحم) تزيد خطر الوفاة مبكرا بمعدل %13، وترتفع هذه النسبة الى %20 عند تناول اللحم الاحمر المعالج

 (كالنقانق والمرتديلا والسلامي) ومنتجات اللحوم السريعة

شملت الدراسة عينة بحث كبيرة (اكثر من 121 الف رجل وامرأة) وتتبعتهم لمدة 24 سنة لتقييم العلاقة بين حميتهم والصحة ومعدل عمر الوفاة، ليلاحظ ان 24 الف من المتطوعين توفوا في سن مبكرة (قبل بلوغ عمر 80 عاما)، وان نسبة وفيات من تعودوا على تناول اللحم الاحمر، كانت الاكثر مقارنة بمن يتناولون لحوما حمراء اقل
وهذا ما أكدته أيضا دراسة سابقة، حيث دلت نتائج دراسة يابانية تتبعت 51 رجل وامرأة لمدة 16 سنة، على ارتباط تناول اللحم الاحمر (3 اونصات يوميا) مع ارتفاع نسبة الاصابة بأمراض القلب والشرايين والوفاة المبكرة
الرجل أكثر تضررا من المرأة

وكانت نتائج الدراسة كالتالي
– النساء: تناولهن لحصة واحدة من اللحم الاحمر غير المعالج بشكل شبه يومي مع ارتفاع معدل الوفاة المبكرة بحوالي %7، بينما ترتفع هذه النسبة الى %8.5 عند من يتناولن حصتين
– الرجال: تناولهم حصة واحدة من اللحم الاحمر غير المعالج بشكل شبه يومي مع ارتفاع خطر الوفاة المبكرة بحوالي %11، بينما ترتفع هذه النسبة الى %13 عند من تناول حصتين
وتقترح هذه النتائج ان تناول اللحم الاحمر أكثر ضررا لجسم الرجل مقارنة بالمرأة

أسباب الضرر
عزا الباحثون تأثير اللحم الاحمر المضر لارتفاع محتواه من الدهون المشبعة والكوليسترول الضار والحديد والصوديوم. كما أن طبخ اللحم الاحمر بالشواء أو القلي قد يولد مواد ترتبط مع زيادة خطر نشوء خلايا سرطانية ومواد مضرة للجسم، مما يزيد من خطر الوفاة المبكرة ايضا. ويعتقد الخبراء أن خطر تناول اللحوم هو نتاج لعملية تراكمية، فكل قطعة لحم زائدة عن حاجتك تتناولها (خاصة لو كانت لحما معالجا) تزيد معدل الضرر الصحي بشكل تراكمي وتصاعدي. لذا، فافضل نصيحة يمكن اعطاؤها هي تقليل تناول اللحوم الحمراء
رغم الفائدة الغذائية لتناول اللحم الأحمر، فإن ذلك لا يسمح للشخص أن يتناوله بشكل شبه يومي، بل يقترح الباحثون تناول لحم أحمر غير معالج ومنزوع الدهن وبكمية معتدلة (بحجم كف اليد) مرة أو مرتين أسبوعيا. وهو ما يدل على خطأ تناول الهمبرغر والستيك ومشويات اللحوم يوميا. بالإضافة الى ذلك، ينصح بتفادي تناول منتجات اللحوم المعالجة والمصنعة تماما إن أمكن

الحمية الصحية
ينصح الخبراء الجميع، وخاصة الرجال، باتباع حمية صحية مفيدة للقلب والشرايين، وذلك حسب الوصفة التالية
– حمية غنية بالأغذية الطازجة، كالخضار والفاكهة والبقول ومنتجات الحبوب الكاملة. واحرص على أن يكون لها نصيب الأسد في جميع وجباتك
– معظم الدهون من مصدر صحي، مثل: زيت الزيتون وزيت الذرة والكانولا، مع الابتعاد عن زيت المهدرج، والنخيل، والسمن والزبدة
– تناول كمية قليلة من الجبن والروب المنزوع الدسم يوميا
– معظم اللحوم تكون من الدجاج (خاصة لحم الديك الرومي) والاغذية البحرية
– يكون اللحم الاحمر وجبة واحدة او اثنتين اسبوعيا على أكثر حد.
– تقليل كمية الصلصات الدهنية والملح في الطعام
– اعتماد وسيلة الطبخ على استخدام الفرن والسلق، وليس القلي
– تفادي تناول الاطعمة المعالجة والوجبات السريعة بقدر الامكان
بدائل البروتين الصحية
بينت دراسة علمية أن استبدال وجبة لحوم حمراء يوميا بأحد هذه الخيارات، يرافقه انخفاض في معدل الوفاة المبكر بحوالي 7-19 %. لذا، تناول أحد هذه البدائل الصحية
– السمك. – الدجاج والديك الرومي. – المكسرات. – البقوليات. – منتجات منخفضة الدهون. – الحبوب الكاملة. – البيض
الدهون المفيدة
تدخل الدهون ضمن العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم. فما يجب إدراكه ان هناك انواعا كثيرة من الدهون، وانها لا تتشابه من حيث الضرر والفائدة. فهناك انواع مفيدة، مثل الدهون غير المشبعة، لكونها تساهم في خفض معدل الكوليسترول الضار، وترفع الكوليسترول المفيد في الدم، مما يعلل فائدة تناولها للحفاظ ودعم صحة القلب والشرايين والدماغ
ومن أهم مصادرها الغذائية: عباد الشمس، السمسم، البذور، زيت الذرة، الاسماك الدهنية (سمك الماكريل والسلمون)، المكسرات (خاصة الجوز)، الزيتون، الفول السوداني، زيت الكانولا، الجوز، اللوز، الأفوكادو، الحمص
أطباق جانبية مفيدة
غالبا ما لا نهتم كثيرا بالأطباق الجانبية، لكن هناك أنواع مفيدة جدا للصحة، نذكر منها
البطاطا الحلوة
يندر وجود هذا النوع من البطاطا في اطباقنا عموما، رغم كونه من الخضار اللذيذة الطعم، وبديل ممتاز للبطاطا الصفراء التي اعتدنا عليها. وهي ايضا من الاطعمة المفيدة صحيا نظرا لغناها بفيتامين أ و ج وبيتا كاروتين والبوتاسيوم والالياف
القرع
يعرف كثير من الرجال فائدة اليقطين (القرع بالعامية) على صحة البروستاتا، لذا فان اضافتها الى اي مرق او سلقها ثم هرسها ووضعها كطبق جانبي يعد من الخيارات الغذائية الصحية جدا خاصة للرجال. وبشكل عام، فهي منخفضة الدهون والسعرات الحرارية، وغنية بالبوتاسيوم وفيتامين الف وبيتا كاروتين وفيتامين ج

إعداد: مبارك أجرود

عن أحمد العرفاوي

أحمد العرفاوي صحفي مغربي متخصص في المقالات السياسية، وأكتب كذلك في الرياضة وباقي المجالات.

شاهد أيضاً

عائشة الشنا : في ذمة الله

أخبتركم : هيئة التحرير توفيت المناضلة الحقوقية عائشة الشنا (82 سنة)، صبيحة اليوم الأحد 25 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.