الرئيسية » أخبار » بمناسبة فاتح ماي الطبقة العاملة بمختلف جهات المملكة تخلد عيدها العالمي

بمناسبة فاتح ماي الطبقة العاملة بمختلف جهات المملكة تخلد عيدها العالمي

بمختلف مدن المملكة أحيت الطبقة الشغيلة يوم الأربعاء  عيد الشغل٬ حيث خرج العمال في تظاهرات ومسيرات جابت الشوارع الرئيسية للمدن بمختلف جهات المملكة٬ للمطالبة بحقوقهم

واستحضرت كل التمثيليات النقابية المحلية خلال التجمعات الجماهيرية والمسيرات والوقفات التي نظمتها بالمناسبة٬ التطورات الأخيرة لملف الصحراء المغربية مؤكدة استمرار التلاحم الوطني حول القضية الوطنية وتشبثها بالوحدة الترابية للمغرب وسيادته على أقاليمه الجنوبية.
كما طالبت الفروع النقابية بتسريع وتيرة البت في نزاعات الشغل المعروضة على القضاء٬ وتطبيق مقتضيات الشغل والحق في الإضراب.

ورفع المشاركون في مسيرات جابت مختلف شوارع المدن شعارات تطالب بتحسين الوضعية المادية للطبقة العاملة والزيادة في الأجور والتعويضات بما يتلائم ارتفاع الأسعار واحترام مقتضيات مدونة الشغل .
كمادعى مسؤولو الفروع الجهوية للنقابات٬ خلال التجمعات الخطابية التي عقدوها٬ بالممارسات التي تستهدف التضييق على الحريات النقابية خاصة في القطاع الخاص وكذا بالخروقات التي تستهدف حقوق العمال في العديد من القطاعات٬ مطالبين الحكومة بإعادة تفعيل آليات الحوار الاجتماعي من أجل ضمان احترام هذه الحقوق وتكريس الحريات النقابية. بهدف رد الاعتبار للطبقة العاملة وتعزيز مساهمتها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد
كما دعت فروع النقابات إلى تعزيز وتوفير الحماية الاجتماعية للطبقة العاملة مهما كان مجال اشتغالها وأيضا لكافة المواطنين٬ والتزام الحكومة بفرض واحترام قانون الشغل لحل مختلف المشاكل التي تعاني منها الطبقة الشغيلة, وعلى رأسها “قمع العمال وتعرضهم للطرد التعسفي بسبب انتمائهم النقابي” .كما طالبت الاتحادات المحلية التابعة للنقابات المركزية بصيانة كرامة الطبقة العاملة وإلغاء الفصل 288 من القانون الجنائي٬ الذي يقضي بمتابعة ومحاكمة واعتقال النقابيين والنقابيات والعمال والعاملات٬ وكذا احترام العمل النقابي.
ودعت فروع النقابات الحكومة إلى معالجة الملفات ذات الأولوية ? وفتح حوار حقيقي حول ملفات وقضايا مضبوطة تجتمع فيه كل الأطراف المسؤولة ? بهدف الوصول إلى تعاقدات ملزمة تضمن مصالح الطبقة العاملة? وتحد من وطأة الأزمة على أوضاعها.
وطالبت الاتحادات المحلية لنقابات الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل والفيدرالية الديموقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب٬ بمأسسة الحوار الاجتماعي وتعزيز الوحدة النقابية وسن سياسات اجتماعية كفيلة بدعم القدرات الشرائية للأجراء لمواجهة الغلاء وارتفاع أسعار العديد من المواد الاساسية. وكذا اصلاح انظمة الاجور والتعويضات والضرائب.
باتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الإصلاحية الكفيلة بتحسين أوضاعها الاجتماعية والمادية والمهنية

وطالبت بتعزيز الفعل السياسي قصد التوحد حول كلمة واحدة ملكا وشعبا وأحزابا ونقابات للدفاع عن القضية الوطنية.

 

عن أحمد العرفاوي

أحمد العرفاوي صحفي مغربي متخصص في المقالات السياسية، وأكتب كذلك في الرياضة وباقي المجالات.

شاهد أيضاً

عائشة الشنا : في ذمة الله

أخبتركم : هيئة التحرير توفيت المناضلة الحقوقية عائشة الشنا (82 سنة)، صبيحة اليوم الأحد 25 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.