الرئيسية » مجتمع » المجتمع المدني بحي التشارك يسجل بارتياح تراجع معدل الجريمة بالتشارك

المجتمع المدني بحي التشارك يسجل بارتياح تراجع معدل الجريمة بالتشارك

بولاية الأمن التابعة لمنطقة البرنوصي، عقد يوم الثلاثاء رئيس منطقة أمن البرنوصي لقاءا تواصليا مع عدد من فعاليات المجتمع المدني بحي التشارك، وذلك بهدف تدارس موضوع الأمن داخل هذه المنطقة.

وخلال هذا اللقاء الذي ترأسه السيد الحاج البشتوي العميد المركزي بالمنطقة، انصبت أغلب التدخلات حول واقع الأمن داخل عدد من الأحياء، حيث استبشر جل المتدخلين باستتباب الأمن داخل منطقة التشارك ومجاورها، وبتراجع معدل الجريمة والعربدة التي كانت تعرفها عدد من الأحياء.

وفي مداخلة للسيد بوشعيب ترابي رئيس جمعية زرهون للتنمية الاجتماعية، أوضح هذا الأخير أن منطقة التشارك بدأت ولله الحمد تنعم بنوع من السكينة والهدوء، إلا أنه نبه إلى أن هناك بعض البؤر السوداء التي تعرف نشاط عدد من السلوكات الإجرامية، ينبغي تعزيز الأمن بداخلها لتوفير السلامة والهدوء..

 وفي كلمة للسيد التهامي الناظيري محمد عن جمعية الشعاع للصداقة، تحدث هذا الأخير وبإسهاب عن بعض النقط السوداء بالشطر 7 والشطر 6 واللذان يشهدان نشاط عدد من السلوكات المنحرفة وانتشار السرقة والإجرام.

وفي كلمة للسيد رشيد أسارة إعلامي وفاعل جمعوي، تحدث وبإيجاز عن ضرورة تكثيف المنطقة بعناصر أمنية أخرى لمكافحة مختلف أشكال الإجرام داخل المنطقة، حيث أوضح أن رئيس فرقة التطهير وعبر فرقته يبدو من خلال تحركاته المكثفة هو الوحيد المتواجد في المنطقة، مؤكدا أنه ينبغي تعزيز المنطقة بعناصر أمنية أخرى إضافية.

كما أضاف السيد أسارة أن هناك بعض العناصر من فرقة الصقور تقوم بعدد من التجاوزات على مستوى ابتزاز أصحاب الدراجات والقيام بمطارادات بوليسية ممنوعة داخل بعض الأحياء الآهلة بالسكان مما يتسبب في بعض الحوادث التي تقلقل مضجع السكان.

وفي كلمته الأخيرة نوه بالدور الطلائعي الذي تقوم به مختلف مصالح الأمن  خاصتا فرقة التطهير وفرقة الاستعلامات العامة تحت رأسة العميد  محمد الخوضي ونائبه بوشعيب رحمي و السيد عميد دائرة التشارك

وفي كلمة للسيد مولاي اليزيد البلغيتي أبو طارة عن جمعية الطبيعة، تحدث هذا الأخير أن إشكالية ضعف التواصل مع جهاز الأمن من خلال الاتصال عبر الهاتف من أجل تبليغ عن حالات متعددة من الجرائم التي تنشط داخل المنطقة، وعن وجود بؤر سوداء تشكل مرتعا لنشاط الجريمة خاصة بالقرب من حمام الكرماعي.

وفي رد على مختلف هذه التدخلات قال السيد عبد النبي الكواي عميد دائرة 38 أن هناك تحسن في معدل الجريمة بالمنطقة، حيث استدل على ذلك بإحصائيات مهمة تبين المجهودات التي يقوم بها على مستوى اعتقال عدد من المجرمين الذين كانوا يبثون الرعب في المنطقة..

وفي ختام هذا اللقاء تناول الكلمة السيد الحاج البشتوي الذي نوه هو الآخر بالمجهود الذي يقوم به السيد عبد النبي الكواي عميد الدائرة38، حيث أبرز أن الأرقام التي قدمها السيد الكواي هي أرقام كبيرة تؤكد مدى المجهودات المبذولة على مستوى مكافحة الجريمة بحي التشارك، كما أوضح أن هناك تراجع في معدل الجريمة داخل المنطقة، وبخصوص مختلف الملاحظات والاقتراحات التي أدلى بها مختلف المتدخلين، ثمن العميد المركزي مختلف المداخلات وأضاف أن مثل هذه اللقاءات تشكل زاوية مهمة من أجل استتباب الأمن وشكر في الأخير الجميع على روح التعاون من أجل خدمة الصالح العام.

 

عن أحمد العرفاوي

أحمد العرفاوي صحفي مغربي متخصص في المقالات السياسية، وأكتب كذلك في الرياضة وباقي المجالات.

شاهد أيضاً

حموشي يؤكد على ضرورة الحرص على استقبال المواطنين ومعالجة شكاياتهم

اخباركم ؛ 2022/09/27 عممت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الاثنين 26 شتنبر الجاري، مذكرة مصلحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.