الرئيسية » أخبار » أهم محاور زيارة الملك خوان كارلوس للمغرب

أهم محاور زيارة الملك خوان كارلوس للمغرب

حل ظهر يوم الاثنين بالمغرب الملك الاسباني خوان كارلوس في زيارة رسمية له تستمر إلى غاية يوم الخميس، وتأتي هذه الزيارة لتتويج مسار المصالح المشتركة بين البلدي فإسبانيا التي تقطنها أكبر جالية مغربية، لها عدد كبير من الاستثمارات في المغرب الذي أصبح يستقطب في الآونة الأخيرة ونتيجة تفاقم الأزمة الاقتصادية في أوربا أعدادا متزايدة من المستثمرين ومن الباحثين الإسبان عن العمل وينظرون إلى المغرب باعتباره بيئة مواتية لإيجاد فرص جديدة

وكتبت الصحفية أنا روميرو، نقلا عن مصادر دبلوماسية إسبانية أن جلالة الملك محمد السادس والملك خوان كارلوس الأول تجمعهما “علاقة خاصة ومبنية على الثقة”، مشيرة إلى أن وفدا إسبانيا مهما يضم أزيد من 50 شخصية سيتوجه إلى الرباط بمناسبة هذه الزيارة

وأشارت إلى أن الوفد سيضم خمسة وزراء، إلى جانب وزراء خارجية سابقين ومديري 27 مقاولة إسبانية رئيسية، منها شركتا “أكسيونا” و”أبينغوا” اللتين تبديان اهتماما كبيرا بقطاع الطاقات المتجددة، مضيفة أن الدبلوماسية الإسبانية تبرز “إمكانات النمو الهائلة” التي يتوفر عليها المغرب، الذي تستقر به 800 مقاولة إسبانية فيما تصدر 20 ألف أخرى منتجاتها نحوه

ويضم الوفد الرسمي وزراء الشؤون الخارجية والتعاون خوسيه مانويل غارسيا مارغايو، والداخلية خورخي فرنانديز دياز، والعدل ألبرتو رويز غالاردون، والصناعة والطاقة والسياحة خوسيه مانويل صوريا، والتجهيز آنا باستور

كما سيكون حاضرا ضمن الوفد المدير العام للجامعات الإسبانية، وعدد من رؤساء الجامعات، ورؤساء الكونفدرالية الإسبانية لمنظمات المقاولات، والكونفدرالية الإسبانية للمقاولات الصغرى والمتوسطة، والمجلس الأعلى لغرف التجارة

وخلال هذه الزيارة، سيجري جلالة الملك محمد السادس محادثات مع العاهل الإسباني، وسيقيم مأدبة إفطار رسمية على شرفه والوفد المرافق لهوسيعقد الوزراء الإسبان، على هامش هذه الزيارة، سلسلة من اللقاءات مع نظرائهم المغاربة ستتمحور حول سبل تعزيز التعاون الثنائي

 

عن أحمد العرفاوي

أحمد العرفاوي صحفي مغربي متخصص في المقالات السياسية، وأكتب كذلك في الرياضة وباقي المجالات.

شاهد أيضاً

جلالة الملك محمد السادس يعزي الملك تشارلز على إثر وفاة الملكة إيليزابيت الثانية

اخباركم : الرباط بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى صاحب الجلالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.