الرئيسية » أعمدة » الحياد وبداية اللعبة للتأثير السلبي على إرادة الناخبين

الحياد وبداية اللعبة للتأثير السلبي على إرادة الناخبين

كما يعلم الجميع أن كلمة” الحياد” لها دلالة قوية في قاموس العقلاء وأصحاب المبادئ.
الحياد موقع يتواجد على ميزان الضمائر الحية والنزاهة.
لكن ؟ وبكامل الأسف عندما ينتقل الإعلامي ، إلى بوق يوجه ضجيج صراخه  لإفشال برنامج انتخابي أو يسقط جهة مرشحة ،فهذا خروج عن قاعدة الحياد وبداية اللعبة للتأثير السلبي على إرادة الناخبين.
لقد تناسى هؤلاء أن محاولة التحجير على إرادة المواطنين هو احتقار لهؤلاء وتقديم لمؤهلاتهم وتكوينهم .
فهل انتهى سلاح شراء الذمم لتنتقل هته الأموال إلى جيوب هؤلاء المتربصين؟
إن الشعب المغربي ناضج ويعرف كيف يقيم حصيلة عمل كل حزب وكذا مصداقية وثوابت هته الاحزاب ،وهو غير مسير من قبل أي جهة .
فالرشد ليس مقترن بعنصر السن وإنما بالمؤهلات الذاتية والواقعية والحصيلة المستخلصة من التكوين الشخصي والاجتماعي .
لقد تحولت بعض الصحف وكذا بعض القنوات ووسائل الإعلام إلى منابر الحث والوعظ والإرشاد وكأنها بوابة للتوجيه .
كفى من دبلجة الصور وفبركتها للتأثير على المواطن فهو ناضج ويميز بين ما هو صالح وما هو طالح .

 

نور الدين حداد

 

عن أخباركم

شاهد أيضاً

شهادات الزور باتت تعرض للبيع والشراء حسب نوعية القضية ؟

شاهد الزور حالة معروفة لدى علم النفس تسمى «لعبة الأدوار»، وهي وضعية تتطلب من الشاهد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *